Final Project

images-4



السيد عبد الرحمن إبراهيم العوضي مالك مزرعة البحيرة الزرقاء في منطقة العبدلي، متزوج ولديه ثمانية أولاد مشاركين معه في تنظيم وإدارة المزرعة والعمل فيها، كان موظف في وزارة المواصلات قبل الغزو وبعد الغزو أسس حلقات تحفيظ القرآن في وزارة الأوقاف، بعد ذلك أصبح مدير عام في لجنة مسلمي آسيا في الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية، وأخيرا تقاعد وتفرغ لمزرعته.

في بداية مشواره الزراعي قرر عدم البدء من الصفر عن طريق سؤال المزارعين القدامى والاستفادة من تجاربهم، مارس السياحة الزراعية في البداية اجتهاداً وعن طريق أفكاره وقناعاته وليس عن دراسة وقراءات، ولكن تعرف على أحد الأشخاص من المملكة العربية السعودية والذي سعى إليه وبحث عنه فأضاف له الجانب العلمي وبدأوا بالسفر سوياً إلى مختلف البلدان في شرق آسيا وأوروبا وغيرها للاطلاع على التجارب الزراعية فيها والتي أدت إلى تطوير السياحة الزراعية لديهم وكذلك استنباط أفكار جديدة و نقلته نقلة نوعية في هذا المجال، مما أدى ذلك إلى تميز مزرعة البحيرة الزرقاء كونها المزرعة الأولى في الكويت التي تطبق مفهوم السياحة الزراعية.

كانت أكبر هموم المزارعين الأصدقاء للسيد عبد الرحمن هو الدعم و “قيمة الكرتون” حيث عند بيع خضرواتهم والمنتجات المزروعة لديهم يقولون إنهم لم يربحوا حتى “قيمة الكرتون” ففكر السيد عبد الرحمن العوضي، حيث كانت فكرة السيد عبد الرحمن أن الناس سوف تأتي للمزرعة وتقطف الخضروات بنفسها وتدفع المال وتذهب، فنجح بفضل الله نجاح كبير بهذه الفكرة الخارجة عن المألوف.

والسياحة الزراعية مبنية على أمرين أساسيين: الأول: المزارع يهيئ مزرعته ويصممها بطريقة سياحية حتى يستقطب الجمهور، الثاني: ومن ثم يقوم المزارع ببيع مزروعات ومنتجات المزرعة من لحوم وخضراوات أو مصنعات المزرعة.

يزور المزرعة ٢٠٠٠ شخص تقريباً حسب الإحصائية التي تمت إجرائها أحد أيام نهاية الأسبوع في وقت الذروة، يتم فتح أبواب المزرعة في عطلة نهاية الأسبوع أيام الخميس والجمعة والسبت، وفي عطلة الربيع يومياً، فترة عمل المزرعة لمدة ثمانية أشهر ابتداءً من شهر ١٠ حتى شهر٥ أي في فصل الشتاء، وفي الأربع أشهر المتبقية يعمل السيد عبد الرحمن على تطوير المزرعة وتجديدها بطريقة إبداعية وخطط ممتعة لجميع أفراد العائلة.

في البداية عند شراء المزرعة كان السيد “بو عثمان العوضي” يزور المزرعة أيام عطلة نهاية الأسبوع ولكن في آخر سنتين وبعد التقاعد أصبح مقيماً فيها ويعود ذلك إلى زيادة متطلبات المزرعة والزوار، ومع ذلك يعود إلى المدينة في أيام معينة لزيارة والديه وكذلك لقضاء أعماله هناك.

يعيب السيد عبد الرحمن المدينة كونها تتصف بالازدحام في الشوارع وكذلك كما قال نصاً ” القيل والقال وكثرة السؤال وإضاعة المال ” أما المزرعة فلا يجد فيها هذه السلبيات والعيوب.

 تضم المزرعة محميات مبردة تحتوي على عدة مزروعات مثل ورد الليليوم والتوليب والجربيرا، والفراولة، والخضار الطازجة، وهي المزرعة الوحيدة في الكويت التي تتميز بزراعة قصب السكر وبيعه للزوار وأسماها السيد عبد الرحمن بأدغال قصب السكر، وتتميز بوجود بعض الحيوانات النادرة.

من إنتاجات المزرعة الناجحة “نبتة” وهو شاي بعدة نكهات سريع التحضير في أكواب، الشاي مصنوع من نبتة تسمى lemon grass، وهذه النبتة لها استخدامات عديدة في المزرعة حيث تستخدم في بناء أسقف بعض أكواخ المزرعة، وكذلك يتم إنتاج القهوة سريعة التحضير والكرك ضمن مشروع نبتة وغيرها العديد، والقائم على متابعة هذا المشروع علي العوضي أحد أبناء السيد عبد الرحمن العوضي.

instagram:

@albohayra

@nabtabrand